شيعت ​قيادة الجيش​ وأهالي منطقة ​الغبيري​ الرقيب الشهيد محمد الحسيني، الذي استشهد بتاريخ 13/8/2022 بعد تعرضه ل​إطلاق نار​ أثناء اشتباكات مع مهربين عند الحدود الشمالية.


استهل التشييع بإقامة مراسم التكريم للشهيد أمام ​المستشفى العسكري​ المركزي، حيث أدت له ثلة من ​الشرطة العسكرية​ وموسيقى الجيش التحية والتشريفات اللازمة، وجرى تقليده أوسمة الحرب والجرحى والتقدير العسكري من الدرجة البرونزية، ثم أقيمت الصلاة على جثمانه في جبانة روضة الشهيدين- الغبيري، بحضور حشد من المواطنين ورفاق السلاح.

وقد ألقى العميد الركن جورج الخولي ممثلا وزير الدفاع الوطني في حكومة تصريف الأعمال ​موريس سليم​ وقائد الجيش ​العماد جوزاف عون​، كلمة نوه فيها بمناقبية الشهيد وتفانيه في أداء واجبه العسكري، ومما جاء فيها: "في حضرة الشهادة المهيبة، تبقى الكلمات قاصرة عن التعبير، سواء أمام حجم الخسارة أو عظمة التضحية الكبرى، إذ نزف الرقيب الشهيد محمد الحسيني بطلا مقداما ينضم إلى قافلة شهدائنا الأبرار، بعدما اغتالته يد الجريمة أثناء أدائه الواجب الوطني بكل ثبات وإصرار، دفاعا عن لبنان وأرواح اللبنانيين".