أكد ​مخاتير صيدا​ خلال زيارة للأمين العام للتنظيم الشعبي الناصري النائب ​أسامة سعد​، "الوقوف إلى جانب النائب سعد وتأييد موقفه في قضية تسعيرة المولدات، سواء لجهة الإصرار على تطبيق تسعيرة وزارة الطاقة بكل بنودها، أو لجهة رفض الابتزاز الذي يمارسه بعض ​أصحاب المولدات​ في حق المشتركين، والتهديد بقطع الكهرباء عن المشتركين الذين يرفضون تسديد الفواتير المجحفة".


ودان ​المخاتير​ بحسب البيان، "استمرار بعض أصحاب المولدات في تعنتهم، ومواصلتهم إصدار فواتير مضخمة مخالفة لتسعيرة وزارة الطاقة، بالإضافة إلى مواصلة ابتزاز المشتركين وتهديدهم، ما يتعارض مع التعهد الذي كان أصحاب المولدات قد وقعوا عليه في مخفر ​قوى الأمن الداخلي​ بناء على طلب المدعي العام الاستئنافي في ​الجنوب​ القاضي رهيف رمضان". وشددوا على "مطالبة المدعي العام وقوى الأمن الداخلي باستدعاء أصحاب المولدات المستمرين في مخالفاتهم وتعنتهم، وإلزامهم الوفاء بالتعهد، أو اتخاذ الإجراءات الرادعة في حقهم".

من جهته عبر سعد عن تقديره لموقف المخاتير ومبادرتهم، ونوه "بتحركهم من أجل هذه القضية التي تهم كل الناس". وأكد "الاستمرار في الدفاع عن حقوق الناس، سواء في موضوع المولدات أو في أي قضية اجتماعية أو وطنية أخرى".