شدّد رئيس ​مجلس النواب اليمني​ سلطان البركاني، على أنّ "الهدن المتتالية إن لم تكن جدية وموصلة للسّلام، فلا قيمة لها"، مشيرًا إلى أنّ "الحوثيّين غير جادّين في عمليّة السّلام، بدليل مئات الخروقات الّتي قاموا بها".

وأوضح، خلال لقائه في العاصمة السّعودية ​الرياض​، المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتّحدة إلى اليمن، ​هانس غروندبرغ​، أنّ "الهجوم الأخير على ​تعز​ بغرض إغلاق الشّريان الوحيد للمدينة، وهو طريق الضّباب المؤدّي إلى العاصمة الموقّتة ​عدن​، يثبت أنّ الحوثيّين لا زالوا يفكّرون بوسائلهم العدوانيّة". ورأى أنّ "الحوثيّين ليسوا شريكًا في صناعة السّلام، وأنّه ليس من خياراتهم".

من جانبه، أكّد المبعوث الأممي أنّ "خيار السّلام هو الخيار الأمثل"، داعيًا كلّ الجهات إلى "جعل الهدنة وسيلةً للوصول إلى السّلام الشّامل، الّذي حان الوقت للدّخول فيه". وأعرب عن أسفه "لما يجري في تعز"، مشيرًا إلى "أنّه يبذل جهودًا كبيرةً لإيقاف الدّماء".

ويشهد اليمن منذ نحو 8 أعوام، معارك عنيفة بين جماعة "أنصار الله" (الحوثيّون) وقوى متحالفة معها من جهة، والجيش اليمني التّابع للحكومة المعترف بها دوليًّا، مدعومًا بتحالف عسكري عربي تقوده السعودية من جهة أخرى، لاستعادة مناطق شاسعة سيطرت عليها الجماعة بينها العاصمة صنعاء أواخر 2014.
وتسبّب الصّراع بسقوط مئات آلاف القتلى والجرحى بين المدنيّين والعسكريّين، تدمير البنية التّحتيّة للبلاد، وانتشار الأوبئة والأمراض، وأحيانا المجاعة في بعض المناطق.