خطف مسلحون، خمسة كهنة كاثوليك وراهبة واثنين من المؤمنين من كنيسة في غرب الكاميرون، الذي يشهد حربا دامية بين انفصاليين ناطقين بالإنكليزية والجيش، وفق ما أعلنت الكنيسة الكاثوليكية.

زتتكرر عمليات القتل والنهب والخطف في هذه المنطقة حيث تستهدف جماعات انفصالية مسلحة بانتظام المدارس والمعلمين والكنائس الكاثوليكية والبروتستانتية وأساقفتها. لكن الكهنة المحليين يقولون إن حجم عملية الخطف التي وقعت الجمعة "غير مسبوق على الإطلاق".

وقالت الكنيسة في بيان، إنه تم "حرق كنيسة القديسة ماري في نتشانغ على أيدي مسلحين مجهولين وخطف خمسة كهنة وراهبة واثنين من المؤمنين"، بدون مزيد من التفاصيل. ونتشانغ قرية تقع في جنوب غرب البلاد.

ولم يورد رئيس الأساقفة أندرو نكيا الذي كتب البيان، أي تفاصيل عن الهجوم ولم ينسبه إلى أي جهة، وأكد أن الخاطفين لم يقدموا "سببا ملموسا" للعملية.