أشار مجلس ​نقابة الصحافة اللبنانية​، في بيان صدر بعد اجتماعه الدوري برئاسة النقيب ​عوني الكعكي​، إلى "اننا ناقشنا الامور الاعلامية والصحافية وتوقف عند ما تتعرض له بعض وسائل الاعلام"، مشدداً على أن "حرية الاعلام المصانة بموجب الدستور والقانون امر لا يمكن التجاوز عنه تحت اي عنوان".


وطالب بـ"الاستثمار على المناخات الايجابية حول تأليف حكومة تكون قادرة على مواجهة التحديات ورفع الضغوط التي تثقل كاهل المواطن الذي يعاني تفلت اسعار صرف العملة الوطنية وارتفاع اسعار المواد الاستهلاكية وفاتورة ​الكهرباء​ والمدارس"، وشدد على "ضرورة احترام القانون والدستور ومصالح لبنان والشعب اللبناني وانجاز الاستحقاق الدستوري الرئاسي في موعده"، داعياً الى "الوصول الى قانون عصري للاعلام يلبي طموحات اللبنانيين ويعيد مأسسة وسائل الاعلام بما يتناسب مع التطور التقني والتكنولوجي المعاصر ويضع ضوابط للمواقع الالكترونية غير المرخصة".

واعتبر مجلس نقابة الصحافة، أن "الحدث العالمي المميز الذي شكل نقطة ضوء ومحطة فخر للبنان والذي حققته فرقة "​مياس​" عالميا لا يكفي فيه التقدير، لانه اكد قدرة لبنان على النجاح والقيام من تحت الرماد كطائر الفينيق رغم التحديات التي تواجهه".