أشارت وزيرة الدفاع الألمانية كريستين لامبرخت، الى "انني رفضت طلب ​بولندا​ المفاجئ بإرسال أنظمة الدفاع الجوي "باتريوت" إلى ​أوكرانيا​"، موضحة أن "استخدام أسلحة "​الناتو​" خارج أراضيه يحتاج إلى موافقة جميع الدول الأعضاء بالحلف". ولفتت الى أن "أنظمة باتريوت هي جزء من الدفاع الجوي المتكامل لحلف الناتو، ولهذا كان من الممكن تقديمها إلى بولندا".

وعرضت ألمانيا في وقت سابق، على بولندا المساعدة بتقديم أنظمة صواريخ، بما في ذلك نظام "باتريوت" لمساعدة وارسو على تعزيز قدرتها الدفاعية الجوية بعد سقوط صواريخ على الأراضي البولندية بالقرب من الحدود الأوكرانية.
ولكن وزير الدفاع البولندي، ماريوس بلاشتشاك، أوضح عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أن "على برلين إرسال صواريخ "باتريوت" مباشرة إلى أوكرانيا بدلا من بولندا".

يشار إلى أنه في 15 تشرين الثاني الجاري، سقط صاروخان على الأراضي البولندية الحدودية مع أوكرانيا، ما أسفر عن مقتل شخصين، ما أثار مخاوف من تصعيد كبير بين الناتو وروسيا.