تابع ​مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك​ في لبنان، أعمال دورته السنوية العادية السابعة والأربعين لليوم الخامس، فبعد صلاة الصباح بحسب الطقس اللاتيني، خصص المجلس جلسته العاشرة لشؤون انتخابية، بهدف ملء المراكز الشاغرة في لجانه الأسقفية والهيئات التي يشرف عليها.
بعد ذلك، انتقل المجتمعون الى مسودة البيان الختامي لقراءتها وإبداء الملاحظات المناسبة بشأنها. وبعد الاستراحة، توجه الجميع ومعهم السفير البابوي المونسنيور غبريال كاتشا، الى كنيسة الصرح البطريركي الخارجية حيث جرى استقبال رئيس الجمهورية، العماد ميشال سليمان، الذي قدم الى الصرح بدعوة من رئيس اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام المطران بولس مطر، ليتسلم مع أصحاب الغبطة البطاركة والسادة الأساقفة المجلد الخاص الذي أعدته اللجنة المذكورة حول زيارة البابا بندكتوس السادس عشر الى لبنان في شهر أيلول من العام 2012، وضمنته جميع محطات ونشاطات هذه الزيارة البابوية الراعوية المميزة.