أعلن وزير التربية والتعليم العالي ​الياس بو صعب​ ان "الثقة بالحكومة او عدمها لن تغير شيئا للمواطن والجنوب، وان التوجه الى الجنوب المقاوم اهم من الجلوس في مجلس النواب وانتظار الثقة بالحكومة"، قائلا: "لولا المقاومة لما كنت انا وزيرا ولما اخذت الحكومة الثقة".
وجاء كلامه خلال رعايته حفل تدشين قسم الروضات في ثانوية اجيال المستقبل في بلدة البازورية، حيث أشار إلى أنه "يوجد في الوطن افرقاء وقناعات مختلفة وهذا امر طبيعي، وعلينا العيش مع بعضنا البعض ونفكر سوية في الحكومة العتيدة الجامعة لكل اللبنانيين"، مشددا على "احترام الاستحقاقات الانتخابية وانتخاب رئيس جديد للجمهورية".
ولفت بو صعب الى ان "وزارته وخلال مدتها القصيرة تستطيع تحقيق النجاح في الدورة التربوية، لافتا الى "ان افتتاح هذا الصرح هو استكمال عمل المقاومة بالعلم"، قائلا: "اني اعد ان اتصرف بضميري، لان قاموس الاستسلام غير موجود في قاموسنا، لذلك بدأت بموضوع سلسلة الرتب والرواتب للمعلمين، لانها قضية محقة لكل استاذ ومدرس، وقد سمعت اصوات الهيئات الاقتصادية تعلو وتحذر من زيادة الاعباء، وكان جوابي واضحا لا نستطيع ان نبني وطنا اذا لم نهتم بالمعلمين والعلم".
ومنحت ادارة الثانوية الوزير بوصعب درعا تقديرية ثم جال والحضور في قسم الروضات الجديد.