أشار رئيس مؤسسة "لابورا" ​الأب طوني خضرا​ إلى أنه "يأتينا يوميا حوالي 110 إلى 125 شابا نصفهم تم طردهم من عملهم واستبدالهم بعمال سوريين"، لافتا إلى اننا "لا نرى مشاريع تهتم بهذا الموضوع وتأثير اليد العاملة السورية على اللبنانية".
ودعا في حديث إذاعي إلى "تطبيق قانون العمل وحماية اليد العاملة اللبنانية، والأخذ من العمال الأجانب ضريبة لمساعدة اللبناني".
وأوضح اننا "كمؤسسة لا يمكننا ان نصدر مراسيم بل كل ما يمكننا فعله هو أن نعلي الصوت"، مطالبا الدولة بـ"تطبيق القوانين واعلان حالة طوارىء في الحكومة وعقد جلسة للبحث في هذا الموضوع".