اكد أمين السر العام لـ"الحزب التقدمي الاشتراكي" ​ظافر ناصر​ أن "الاولوية الآن هي لإنتخاب رئيس الجمهورية بهدف إستعادة الروح الى الحياة السياسية، لأن هذا الإستحقاق الوطني وإنجازه من شأنه أن يساهم حتما بحماية البلد وتحصين إستقراره في ظل هذه الأوضاع التي تمر بها المنطقة ويمر بها البلد".
ولفت ناصر خلال حفل تسليم وتسلم بين الرئيس السابق لجمعية الخريجين التقدميين يحيى أبو كروم والرئيس المنتخب محمد بصبوص في المركز الرئيس للحزب في وطى المصيطبة الى أن "التمديد لمجلس النواب أتى ليكون خيار الضرورة لمنع تمدد الفراغ في جسم المؤسسات اللبنانية، وبالتالي محاولة للحفاظ على ما تبقى من مؤسسات الدولة حماية لمصالح اللبنانيين جميعا".
وشدد على موقف الحزب "المنحاز الى المؤسسة العسكرية في الجهود الكبيرة التي تبذلها لحماية الإستقرار والسلم الأهلي في هذه المرحلة الدقيقة التي تمر بها المنطقة العربية بأكملها"، داعيا "القوى السياسية الى الإرتقاء بمستوى أدائها بما يتلاءم مع التحديات الاستثنائية التي تواجه لبنان".
كما أكد ناصر على "ضرورة أن تكون كل الإنتخابات النقابية حرة وديمقراطية على أن تركز الهيئات النقابية المنتخبة على العمل النقابي بعد أن تطوى صفحة الإنتخابات وتهتم بالقضايا المهنية والمطلبية حتى ولو تنوعت بداخلها الآراء والإتجاهات السياسية".