أعلن البيان الختامي لقمة ​كامب ديفيد​ بين الرئيس الاميركي باراك اوباما ودول مجلس التعاون الخليجي "دعم الحكومة اللبنانية في حربها ضد "داعش" و"النصرة". وأعرب عن "القلق ازاء تأخير انتخاب رئيس للبنان".
تأكيد على أهمية الشراكة بين واشنطن ودول الخليج

وأشار البيان الى ان "واشنطن ملتزمة بأمن دول الخليج، وستردع أي اعتداء على دول الخليج، وستتعاون مع دول الخليج في حال أي اعتداء خارجي، وستتدخل عسكريا لمواجهة أي اعتداء على دول الخليج"، لافتاً الى ان "واشنطن ودول الخليج ستتعاون لمنع إيران من التسبب بعدم الاستقرار"، مؤكداً "وجود تعاون أميركي خليجي لمواجهة خطر داعش، ولإنهاء الأزمة في سوريا واليمن".

ولفت لبيان الى "وجود تعاون أميركي خليجي لإنهاء الحرب في سوريا"، مؤكداً ان "لا وجود للرئيس السوري بشار الأسد في مستقبل سوريا".