دعا عضو الهيئة التنفيذية في "القوات" ​ادي ابي اللمع​ في حديث إذاعي وزير البيئة محمد المشنوق إلى ان لا يستقيل"، محذرا من إفراغ المؤسسات، سائلا "إذا استقال الوزير من سيعالج ويحل مسألة النفايات في ظل تركيبة دستورية "فاقدة للرأس" وأعني بذلك رئاسة الجمهورية؟".
ولفت إلى ان "المجتمع مقتنع ان الحل بخارطة الطريق التي طرحها رئيس حزب القوات سمير جعجع من خلال وجود رأس السلطة رئيس الجمهورية"، لافتا إلى انه "طالبنا بحكومة تكنوقراط حيادية تهتم بشؤون الناس لحين الوصول إلى انتخابات نيابية تنتج طبقة جديدة".
من جهة أخرى، أوضح انه "لم نأخذ قرارنا بالمشاركة في الحوار الذي دعا إليه رئيس مجلس النواب نبيه بري لأن التجارب السابقة غير مشجعة ونتمنى ان يكون هناك تعهداً بالالتزام بمقررات اي حوار".