أكد مسؤول منطقة البقاع في "حزب الله" النائب السابق ​محمد ياغي​ خلال لقائه راعي أبرشية دير الأحمر والبقاع الشمالي المطران حنا رحمة على رأس وفد مرافق، إن "حزب الله"، من باب الدفاع عن الوطن، بذل الأرواح والدماء والتضحيات لحماية هذا الوطن ووحدته وقوته، وليبقى نقطة إشعاع نورانية على صعيد منطقة الشرق الأوسط بكاملها، ومهما عصفت المحن والأحداث بهذا الوطن فإن أبناءه يخرجون من هذه الفتن كطائر الفينيق، وأبناء هذا الوطن، مسلمين ومسيحيين، كل يعمل بإخلاص من منظاره الخاص".
وشدد ياغي على ان "لا مشكلة بين الطوائف، والتنوع والتعدد في المجتمع اللبناني هو نعمة إلهية، ولا بد أن يكون هناك قواسم مشتركة ونقاط التقاء كثيرة تجمع كل الأطراف السياسية والجهات الدينية مجتمعة".
وأشار يياغي الى أن "معالجة الأوضاع الأمنية والتخلص من الحالات الشاذة في المنطقة هي على عاتق الحكومة وأجهزتها الأمنية والجيش اللبناني"، لافتا الى ان "المطلوبين معدودون ومعروفون بالاسماء".