اشار الأمين العام للامن والعلومات ​هيثم ابو سعيد​ نقلا عن مصادر الى انّ "هناك عمل تخريبي حصل بين مجموعات تكفيرية تنشط في ​سيناء​ منذ فترة وقد تم تفخيخ بعض حمولة الطائرة الروسية بأكثر من قنبلة واحدة منهم كانت قريبة بعض الشيء من إحدى الصندوقين والذي أدى إلى إتلاف جزئي فيها".
وفي تصريح له طالب ابو سعيد بـ"تعزيز الشراكة المصرية – الروسية الأمنية من أجل تفادي هكذا أعمال في المستقبل من أجل تأمين سلامة المسافرين من كل أنحاء العالم فوق الأراضي المصرية وفتح الخطوط الأوروبية الجوية لضمان أمن الطيران المدني"، لافتا الى أن "هناك دول عربية وخليجية ستتعاون مع روسيا في هذا الصدد لمحاربة الإرهاب في الغرب عموماً وفي الشرق الأوسط على وجه الخصوص".