أعلن المكتب الإعلامي للمفوض الأعلى لشؤون الخارجية في البرلمان الأميركي الدولي وأمين عام المنظمة الأوروبية للأمن والمعلومات ​هيثم ابو سعيد​ أن "الفضائية عرب سات تقوم بعملية إلتواء بُغية خرق القوانين الدولية والأممية من خلال تلطيها وراء برنامج تمّ عرضه على قناة الميادين ضدّ ما سمته الإساءة إلى السعودية"، مشيراً إلى أن "هذا خرق خطير للغاية حيث يُعتبر إساءة وطعن فاضح لحرية الإعلام ومؤسساتها طالما أن الكلام جاء على لسان الضيف الذي إتهم السعودية مباشرة لجهة تحملها مسؤولية الكاملة لحاثة "مشعر منى" وليست القناة، وهي في هذه الحالة غير مسؤولة إطلاقاً عن ما يقوله ضيوف الحلقة".
ورأى أبو سعيد أن "السعودية التي تمتلك الحصة الأكبر (36%) من عرب سات تحاول أن تغلق وتقمع الأصوات التي تُخالفها في سياساتها المختلفة والتي تشير في الشق العسكري إلى إنتهاكات مخيفة في حق الإنسانية في اليمن وتورطها في الأحداث الجارية في سوريا والعراق لتضيف اليوم الشق الإعلامي".