شدد رئيس مؤسسة "لابورا" ​الأب طوني خضرا​ في حديث اذاعي على "ضرورة ان نعي في مجتمعنا، فنحن لدينا مليون و600 ألف سوري 70% منهم من الشباب، مما يؤثر على زيادة نسبة البطالة عند المتخرج اللبناني، لافتاًَ الى ان "كل الارقام لغاية الان تقول ان عدد المتخرجين في لبنان من الجامعات والمعاهد في كل سنة هو 47 الف متخرج".
واوضح خضرا ان "الجامعات التي تخرج شباب لا يهمها موضوع البطالة لانها لا تريد ان تسلط الضوء على البطالة الرهيبة، والخلفيات هي ان لا يقاطع الطلاب الجامعات والمعاهد وليستمروا في التسجيل مما يزيد عليهم الارباح"، مشيراً الى انه "لا يوجد تنظيم لموضوع الاختصاصات، هناك جامعات خاصة اعلنت ان السنة الاولى لديها مجانية لانها تريد تلاميذ يرغبون بالتعلم مما يدفع بالطلاب الى التسجيل دون التفكير بجدوى اختصاصهم على حياتهم المهنية".
وأشار الى ان "لدينا في مؤسسة "لابورا" 31% من طالبي العمل بشهادات الاجازة والدراسات العليا، وهم تلاميذ الجامعة اللبنانية، فعند يخوض هؤلاء الشبان مباريات في مجلس الخدمة المدنية ينجح منهم 69% لذلك على الجامعات اخذ بعين الاعتبار اين يعملون طلابهم وعلى هذا الاساس يتم انتقاء الاختصاصات وتسجيلهم بها".