رأى مسؤول منطقة البقاع في "حزب الله" النائب السابق ​محمد ياغي​ خلال رعايته لقاء خاصا لرؤساء واعضاء المجالس البلديات نظمه نظم اتحاد بلديات بعلبك، ان "الاعتداء الذي نفذه العدو الصهيوني بحق الاخ سمير القنطار لن يمر بسهولة فسمير القنطار كان مسؤولا عن العمليات في الجولات وكان يحضر مع مجموعات عسكرية وسيأتي اليوم الذي نعيد به الجولان كما استعدنا جنوب لبنان، نعم سمير القنطار استهدف من قبل العدو واغتيل وحزب الله لن يسكت عن هذا الحق وكان قبله استشهاد الاخ جهاد مغنية وكان الرد موضوعيا وهذه المرة سيكون الرد مفاجئا سيجعل العدو يندم وسيجعل المستوطنين سيتظاهرون بوجه نتنياهو وسيعلم العالم كيف سيكون الرد من قبل مجاهدينا".
وتطرق الى اعدام الشيخ نمر النمر، مؤكداً "لن نسكت على مدى اجرامهم وقطع راس الشيخ النمر فدمائه لن تذهب هدرا وسيكون لذلك تداعيات خطيرة فمئات الآلاف الذين شردوا في الوطن العربي يتحمل مسؤوليتهم النظام وهذه الامة ستنهض بكل تشكيلتها وتركيبتها وهذه الانظمة لن تبقى ولن يكون لها قائمة في المستقبل".
وعرض رئيس اتحاد بلديات بعلبك حسين عواضه "انجازات الاتحاد بالتعاون مع الوزراء والنواب والعمل البلدي والبلديات برعاية حكيمة من حزب الله وحركة امل"، معتبراً انه "لو اعطت الدولة للبلديات حقوقها لكان الواقع بشكل افضل لكننا نعمل بادارة الحد الادنى بعدم بلوغ التنمية الكاملة".