لفت مسؤول منطقة البقاع في الحزب النائب السابق ​محمد ياغي​ خلال إحياء حركة "فتح"، الذكرى 51 لانطلاقتها، بمهرجان أقامته في مخيم الجليل في بعلبك، الى أن "الثورة الفلسطينية بظروف قاسية وصعبة، وقد أدرك شعبنا الفلسطيني المقاوم، أنه لا يمكن أن يتحقق النصر الا بالكفاح المسلح، بالبندقية التي تخوض معركة الكرامة في مواجهة المحتل الغاصب".
ولفت الى أنني "ما زالت فلسطين حاضرة في القلب والوجدان، وستبقى هي قضيتنا وقضية شعوب الأمة وشعوب المنطقة وقضية الأحرار، لأنها ثورة قامت على حق، وقامت لتحرير المقدسات، من أجل أن يبقى الوجود الفلسطيني الأساس، لأن فلسطين حق لشعبنا الفلسطيني، ولم تكن ولن تكون حقا لشذاذ الافاق".
هذا وأشارالمسؤول التنظيمي لاقليم البقاع في حركة "أمل" مصطفى الفوعاني الى أنه "لفلسطين الذاكرة المفتوحة على الحياة انطلاقة كطائر الفينيق، وللانتفاضة الثالثة سكين وحجر والسلاح مهما كان وضيعا، لصوت قائد الثورة أبي عمار: إياكم والتفريط بفتح، فكرامة الفتح من كرامتكم".