أكد رئيس جمعية لابورا ​الأب طوني خضرا​ أنه "من أساسيات العمل لدينا هو تصحيح الاختلال الطائفي وموضوع الميثاقية والمشاركة في الدولة"، لافتاً إلى "اننا منذ ثمانية سنوات ونحن نتكلم بصوت منخفض لكننا لم نجد آذانا صاغية والحوار مقطوع مع الوزراء".
وفي حديث تلفزيوني، اعتبر خضرا "اننا لا نتحدى أحد بل نتحاور معهم وكل الوزراء صرحوا بانهم تكلموا مع وزير المالية علي حسن خليل إلا أنه لم يتجاوب"، لافتاً إلى أن "الدولة اللبنانية هي أرض وشعب ومؤسسات ومشاركتنا كمسيحيين في السلطة ليست فقط رئيس ووزراء ونواب بل أيضا في الادارات العامة".
وأوضح خضرا أنه في وزارة المالية "هناك في المجمل 67% موظف مسلم و33% مسيحي"، لافتاً إلى أن "المطروح اليوم في الوزارت هو حساسية المراكز وليس العدد".