أعلن حاكم ولاية ​فرجينيا​ تيري ماكوليف حالة الطوارئ عقب المواجهات في شارلوتسفيل.

وكانت قد اندلعت اشتباكات بين ​الشرطة الأميركية​ وتجمع لانصار اليمين في مدينة شارلوتسفيل بولاية فرجينيا الأميركية، على خلفية المظاهرات التي تنظمها مجموعات من القوميين ​البيض​ ضد قانون إزالة احد التماثيل التي تمثل ​العبودية​.

وأفادت المعلومات ان التصادم بدأ بين نشطاء ومتظاهرين من "القوميين البيض".

وفي نفس السياق اعلن حاكم ولاية ​فيرجينيا​ حالة الطوارىء بعد الاشتباكات.

من جهته، أكد الرئيس الأميركي ​دونالد ترامب​ "اننا نرفض أشكال الكراهية التي ظهرت في فرجينيا ولا مكان لمثل هذا العنف في ​الولايات المتحدة​".

أفادت معلومات ​صحفية​ عن "سقوط 4 جرحى على الاقل إثر اقتحام ​سيارة​ تجمعا لمناهضي ​أنصار​ ​اليمين المتطرف​ في فرجينيا".