يحدث الآن

كلمة للأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله

نصرالله: أبو خليل انخرط في المقاومة العسكرية منذ البداية ومن الاوائل الذين تخصصوا في سلاح المدفعية، ولم يخرج من الميدان وكان حريصا على أن يتطور علميا وعلى المشاركة في الدورات العسكرية, وهو من القيادات الميدانية الاساسية ف حرب تموز وهو من القادة الذين كان لهم شرف صنع الانتصار عام 2006، الى أن تولى مسؤلية احدى الوحدات الصاروخية لحين وفاته، هذه الوحدة تؤمن مستوى عالي من الجهوزية والردع والمساهمة في حماية لبنان وحماية الجنوب ومنع العدو من التفكير من أن تمتد يه الى البلدات الحدودية. نصرالله: حتى و كنا نعلم أن هؤلاء الحكام لا يصغون الى أصواتنا فنحن نسجل هذا في كتاب أعمالنا من أجل أخارتنا، وأن هناك من يرفض اللجوء الى هذه السوكيات، هم لن يبدلوا مواقفهم ونحن لن نبدل خياراتنا، ويزداد تمسكنا بهذا الخيا مع الوضع العربي الذي نعيشه. قرأت يانات عن حركات وفصائل المقاومة الفسلطينية حول اسللوك السعودي خارج اي مجاملة وهذا الامر هو المطلوب. نصرالله: يوما بعد يوم نتأكد صوابية وصحة هذا الطريق وسلامته، وصحة هذا الخيار على المستوى الوطني والقومي والاسلامي. من بوابة المقاومة أدخل الى ما نحن فيه على مستوى المنطقة ولبنان نصرالله: في البحرين أسقطوا الجنسية عن الشيخ عيسى قاسم وأرادوا ترحليه، ولكن الكثير من أهل البحرين. آل خليفة أصبحوا لديهم بدعة بشعة هي أذا تأخذ زكاة أو صدقة من أي مواطن لتنقه على الفقراء يصبح غسيل أموال، صورة الشيخ قاسم أنصع من أي يمكن أصحاب اوجوه الممظلمة أن نالوا منه. نصرالله: بقي عدد من الدول يعتبر موقفها محافظا وحريصا ويمكن أن يسجا ذخيرة حتى لأهل المسار السلمي ومنها السعودية، أي عندما تريد السعودية التطبيق مع اسرائيل، هذا الامر لمصلحة اسرائيل. وما حصل انه بلا أثمان ولا مكاسب للعرب أو الفلسطينيين لا أمنيا ولا سياسيا ولا على مستوى الحقوق أو المقدسات ولا مصير الشعب، يقدم بالمجان تطبيع سعودي مع اسرائيل، وهذا سيفتح الباب كليا ونهائيا. نصرالله: هو كان اسنانا طيبا نقيا صافبا متواضعا، حنوا وقريبا من الجميع، معتنيا بأيتام الشهداء، جادا في عمله ولم يهمل وظيفته الجهادية، وصاحب علم وكعرفة حتى في مرضه الشديد، كان القائد المسؤول حتى آخر ساعات دخوله في الغيبوبة. كان حليف القرن وعاشقا للحسين نصرالله: الحقيقة ناصعة، الفلسطينيون خيارهم محسوم وواضح، واذا كنا نريد وهم في كل يوم يصنعون ويعلنون اسما لهذا الخيار. نصرالله: في المنطقة في وضع عربي سيء جدا، أسوأ من أي زمن مضى، لا أمة ولا دول ولا جامعة عربية حقيقية ولا مصير مشترك ولا أي شيء من هذا. حتى القضية المركزية قضية فلسطين التي يحتلها الصهاينة والتي حجر الصهاينة الملايين من ضعبها ويزج الالاف في السجون، وفلسطين التي يهدد الصهاينة من خلال الاحتلال كل شعوب المنطقة، اسرتائيل لم تعد عدوا للوضع العربي الرسمي وفلسطين أصبحت قضية رفع عتب، هذا ما عبرت عنه القمم العربية. نصرالله: وزير الخارجية السعودي نصب نفسه وليا وحاكما على الشعب السوري، والعرض الذي قدمه لروسيا حول سوريا مهزبة ومثير للضحك، نقول للسعودي لا يمكنك أن تنتصر بهذه الحرب وتفرض شروطك؟ نصرالله: بلدة النبطية ضحت في أكثر من حرب وعدوان، ولم تبخل وها هم المقاومون من أبنائها يتواجدون في كل الميادين وحيثما يجب أن نكون. نصرالله: اذا غير السعودية طبع، وعمل علاقات واتصل يقولون بعد في دول عربية أساسية كبيرة ومهمة لديها الخصوصة لم تعترف ولم تطبع ولم تقم علاقات. والان انتهى هذا الامر، فالسعودية تقدم نفسها في العالم العربي والاسلامي أنها دولة الاسلام ةالشريعة المحمدية ودولة القرآن وحكومة الحرمين الشريفين والمؤتمنة على ارض النبوات، تقيم العلاقات وضمنا تنسق وغدا تعترف بإسرائيل. نصرالله: بأمثال أبي خليل ننتصر، ونصرنا الله، لأن الحرب سجال، هو من اقلادة المخلصين والعاشقين لله ولرسوله، والمستعدين للتضحية بلا حساب. وعندما تحدثنا في بداية حرب تموز عن النصر الآتي كنا على يقين لهذا السبب، وعندما نتحدث عن أي نصر في حرب تشن علينا فأنه يوجد مثل أبي خليل. الى جانب العلم والخبرة والاممكانيات، الأصل عندنا الطهارة الصدق الاخلاص التواضع، الايمان نصرالله: نحن لسنا قلقين على القناعو والوعي لا لدى الفلسطيني ولا اللبناني ولا السوري والشعوب التي واجهت ولكن من حقنا أن نقلق على ثقافة الامة. نحن أما هذا الانحدار في الموقف الرسمي العربي والتطور السلبي في السلوك السعودي، للأسف السعودية مصرة على مواصلة الحروب في كل الساحات ورفض كل الايدي الممدوة، يد تمتد للحوار من اليمن يقال لها عليك أن تستلمي وفي البحرين يقال لها ألغي نفسك، أما ف سوريا يتم وضع شروط، ومن ايران تواصل الحرب على ايران. أين السعودية كرقم أساسي من معادلة الصاع القائمة في المنطقة؟ هي تفتح باب فقط مع الاسرائيلي. نصرالله: لكن ما نحن فيه من وضع عربي سيء، وأسوأ ما فيه هو هذا التطور في الموقف السعودي الذي بدأ ينتقل من العلاقة خلف الستار أو التواصل مع الاسرائيليين في السر الى العلن. وبطبيعة الحال عندما يقوم الامير تركي الفيصل بلقاءات علنية مع الاسرائيليين، ومسؤول سابق في المخابرات السعودية يزور الكيان، كل هذا لا يحصل بمعزل عن موافقة الحكومة السعودية. في السعودية اذا أحد غرد عبر تويتر يحكم عليه بالجلد ألف جلدة، كيف اذا خالف سياسية استراتيجية؟ هذا ليس بداية العلاقة التنسيق، بل بداية الانطلاق من السر الى العلن، وما يقوم به هذا الامير وهذا اللواء جس نبض. نصرالله: ما حصل في حلب على درجة عالية من الاهمية ويرتبط بالمعادلات القليمية، الذي سقط في حلب هو أحلاى امبراطورية، أما صمود المقاومة والشعوب هل يظن الجبير أنهم قادرون على اضلحك على الرأي العام العالمي، الذي يذبح كاهن في الكنيسة أبن داعش ولكن ثقافته من عندكم، والجيش يهجم في نيس ويقتل في الكرادة، واذلي يذبح الطفل الفلسطيني، هذه الثقافة وهابية المكفرة، مشروعكم بلا مستقبل له. السعودية وحكامها أمام فرصة للتدارك، اليمن جاهز للنفاوض والبحريني والسوري والايراني والعراقي، لا تتكبروا ولا يعميكم الحقد بل كونوا شركاء في معالجة أوضاع المنطثة. نصرالله: أبو خليل عنوان لجيل من الاخوة المقاومين الذين التحقوا بحزب الله منذ عام 1982 كأفراد وحضروا في الميدان وجمعوا بين العلم والعمل وبين الايمان والجهاد. وقضوا شبابهم في هذه المقاومة ومنهم من توفاه الله كأبي خليل ومنهم من أستشهد ومنهم من ينتظر ويواصلون طريق الاحبة حتى النهاية نصرالله: المشايخ الذين يقدمون فتوات على ضوء رغبات الحكام بدؤا بالتحدث عن هذا الموضوع، هذه الفتاوى ستلقى مكانا في العالم العربي والاسلامي، اذلين سبقوا الى التصال باسرائيل أ الى العلاقات لم يكونوا بحاجة الى غطاء فقهي كما يحتاج آل سعود، لذلك نحن أمام كارثة فقهية، وهذا أخطر ما ستقوم به السعودية، وبعدها أي دولة عربية ستقول، اسلعودية تتصل وتنسق وتطبع وهي دولة الاسلام والحرمني، لماذا ستحملونا ما لا يطاق؟ هذا أمر خطير نصرالله: هذا الجيل لم يكن لهم حياة خاصة، كثير من شباب هذا البلد وعالمنا العربي والاسلامي ورغم كل ما جرى على فلسطين ولبنان وعلى المنثة، كانت لهم ثقافاتهم ولكن أيضا كثير منهم وليس فقط شباب حزب الله، هم لم يعيشوا شبابهم كما هو طبيعي، مبكرا حملوا البندقية وغادروا البيوت الى الجبال، شباب واجهوا أقوى جيش في المنطقة ليصنعوا الانتصار. نصرالله: أثير هذا الموضوع لأقول على الجميع أن يتخذ موقفا، هذا الموضوع ليس من مواضيع المجاملات، ولكن في ما يتعلق بفلسطين والمقدسات وبالقبول باسرائيل والاعتراف بها، هذا ليس موضع مجاملة، العلماء الفقهائ لنخب الاحزاب، هذا السلوك سولء صدر من سعودي أو مصري أو أردني أو باكستاني يجب أن يكون موضع ادانة ورفض لأنه يخدم العدو الذي يعتدي على شعب فلسطين والمقدسات ويهدد المنطقة. نصرالله: "أبو خليل ترك بين أيدنا أمانة المقاومة التي تمثل بالنسبة لنا الضمانة الحقيقية والاساسية لنبقى في أرضنا التي حررناها، والمقاومة جء من المعادلة الذهبية، الجيش والشعب والمقاومة، والتي يجب أن نحميها ونحمي بلدنا وشعبنا وعلى الحياة العزيزية في هذا ابللد نصرالله: بالمقابل اسران كل يوم تدعو للحوار والتفاوض. على المستوى اليمني تستمر الحرب والهجوم على المناطق المختلفة، في سوريا وحلب البوابات مفتوحة، ثقافة السعودية والوهابية وداعش والقاعدة والنصرة ولو غيرت أسمها هي ثقافة القتل والذبح دون اعطاء فرصة للمصالحة نصرالله: الوضع العربي مشتت وأنتم الذين شاركتم بصنع هذا الوضع العربي تستغلون الفرصة المؤاتية لتنقلوا تنسيقكم مع العدو الى العلن. نصرالله: اذا أصريتم على استمرار الحروب، تهزمون، مشروع آل سعود سيهزم ولحق به العار، هذا يجب أن يتدارك بأيديهم هم. كل المعطيات من كل الميادين تقول أن المنطقة تسير بهذا الاتجاه.

الأخبار

المزيد

أسعار العملات

طقس لبنان