اشار عضو مجلس بلدية ​بيروت​​ ​هاغوب ترزيان​ ​في حديث لـ"النشرة" إلى أن "مشوار زينة الأعياد في بيروت إبتدأ منذ شهر تشرين الثاني وقد اتُخذت الإجراءات اللازمة وأخذت مسارها الطبيعي"، لافتا الى أننا "كبلدية نتعاون مع لجان تجار المدينة لتزيين الشوارع".

وأوضح ترزيان ​أن "القرارات مرت ب​ديوان المحاسبة​ وتم تصديقها من ​وزارة الداخلية​"، مستغربا "قيام بعض وسائل الإعلام بحملة ضد المجلس البلدي ووزير الداخلية ​نهاد المشنوق​ الذي تابع أدق التفاصيل"، مؤكدا ان "هذا الكلام غير دقيق وغير صحيح" ، لافتا الى ان "بعض التأخير حصل بسبب تأخر وصول ادوات الزينة من الخارج".

وكشف عن أنه "سيتم اضاءة شجرة الميلاد في ​ساحة الشهداء​ و​ساحة ساسين​ يوم الأحد ضمن احتفال كبير بوجود كورال بالتعاون مع جمعية "بيروت ترنم" كما سيتم اطلاق الالعاب النارية".

وأكد ترزيان ان "هدفنا وهدف وزارة الداخلية هو زراعة الفرح في بيروت وكنا نتمنى لو ان بعض وسائل الاعلام رجعت الينا أو للمحافظة وليس للمصادر الذي تحدقت اليها"، مرجحا "الانتهاء من عملية التزيين بحلول يوم الأحد اذا لم تعاكسنا الظروف المناخية".

ورأى أن "الكلفة المادية لزينة الأعياد لا لا تساوي قيمة زراعة الفرح في بيروت".