x
لقد حظرت الإخطارات على هذا الموقع، يرجى اتباع الخطوات التالية ثم تحديث الصفحة قبل المتابعة في تشغيل الإخطارات
enable notification

كلمة رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل بمناسبة ذكرى 13 تشرين

الأحد 13 تشرين الأول 2019
  • 19:19

    باسيل: نحنا منطلع على ساحة قصر الشعب أحسن ما نكون جالسين على أحد كراسيه، وأنت بترجع تتصرّف متل العماد عون... يمكن أحسن من الرئيس عون...

  • 19:18

    باسيل: اليوم 13 تشرين وغدا 31 تشرين تاريخ مرور نصف الولاية الرئاسيّة؛ الوقت بمرّ، والناس ونحن نطالبك أن لا تنتظر طويلاً وفي اليوم الذي تشعر فيه أنّك لم تعد تستطيع أن تتحمّل، نطلب منك أن تضرب على الطاولة ونحن مستعدين لقلب الطاولة!

  • 19:17

    باسيل: أمّا العماد عون فله نقول: أنت كنت كرامتنا عام 88، واليوم صرت كرامة وطن.. ونحنا اليوم التقينا في الحدت على بوابة بعبدا لنكون قريبين منك أكثر

  • 19:16

    13 تشرين الاقتصادي لن يتمكّن منا، ولبنان لن ينهار طالما فيه شعب يؤمن بالحياة، يقهر الصعاب ويحوّل الأزمة إلى فرصة ويبتكر من المأزق حلاً

  • 19:15

    إلى عامّة اللبنانيين نقول: لا تنسوا أنّنا أبناء 13 تشرين الذين حوّلناه إلى نارِ ثورةٍ أعادت الحريّة والسيادة والاستقلال إلى لبنان، وأعادت الميثاقيّة إلى نظامه وأعادت الشراكة بين مكوّناته

  • 19:14

    باسيل: الى متى سنتحمل من اجل التوافق والوحدة شعبنا مقسوم الى فئتين خائفتين الاولى تخاف على الاقتصاد لكنها مقاومة مثنا والفائة الثانية تخاف من الاقتصاد ولكن استسلموا، حرام عليم،

  • 19:12

    باسيل: إلى المخرّبين الذين يتطاولون علينا بحراك وتحرّكات نقول: ما ترونه اليوم في الحدت هو مشهد مصغّر لما يمكن أن يكون لتتذكّروا أنّنا تيّار وطني حرّ، وكما الماء نحن، نجرفكم في لحظة لا تتوقّعونها، إن بقيتم منتظرين عند حفّة النهر مرور جثتنا!

  • 19:11

    باسيل: اسمعونا ولا تسمعوا ال Fake News، وارفعوا صوتكم معنا في مطالبنا كقانون استعادة الأموال المنهوبة، وقانون رفع الحصانة وقانون رفع السريّة المصرفيّة. أنا بمبادرة مني رفعتها. طالبوا غيرنا بأن يفعل مثلنا عوض أن تحسبونا مثل غيرنا

  • 19:11

    باسيل: عرف أنّ لا حلول في نظامنا من دون التوافق في بعض الأمور... وقد اصبح هذا التوافق أحياناً كثيرة سبباً لوقف الحلول عندما تملك الأكثريّة!امّا عندما لا تملك الأكثرية، ونحن لسنا بالأكثرية، يلجأون للتصويت

  • 19:11

    باسيل: نحن نقدّم الأفكار والقوانين والحلول... فبماذا نواجه أو نجاوب؟! بأنّنا نعتدي على الصلاحيات! أو أننا نعتدي على المحرّمات! فإلى متى نتحمّل؟ صرنا نحن المتّهمين والمقصّرين والمسؤولين...

  • 19:11

    باسيل: رمز الدولة يقود بحكمة وطول بال سفينة الوطن: يحاور، ينبّه، يبادر ويتفاءل كمؤمن مقتنع بقدرة شعبنا على النجاة من خطر الإنهيار، لكن إلى متى؟ إلى متى نتحمّل معه سباباً من شتّامين يتّهموننا بكمّ الأفواه فيما أفواههم مفتوحة شائعات وأكاذيب وأفواهنا مكمومة بالأخلاق؟

  • 19:11

    باسيل: حضورنا في الحكم لا ينسينا ذاتنا وهويّتنا كمقاومين للأمر الواقع، فكما قمنا من تحت انقاض 13 تشرين سنقوم من تحت هذا الركام الاقتصادي المرمي علينا من مطلقي شائعات ومتلاعبين بالليرة ومتطاولين على رمز الدولة

  • 19:09

    باسيل: يريدون التخلص منا لاننا نعيق استمرار مسار التسعينات بتجويف الدولة ونهبها وتركيب الديون الباهظة هذه حرب شعواء علينا هذا اسمه 13 تشرن اقتصادي وخطورته انه جاء من بنية النظام وهذا هو واقعنا ولكن نحن مصمصصن على المواجهة والانتصار ووجودنا بالحكم لا ينسينا

  • 19:08

    باسيل: حكام شعبنا لا يبدو انهم مستعدون للالتغيير هم اصحاب ذهنية اخرى يستسهلون وتوهمنا اننا مفلسين منهارين نحن اغنياء لكن منهوبين لا يرضى بمطالبة الخارج بعودة النازح الذي ينهك اقتصادنا

  • 19:07

    باسيل: يهددونا بخنقنا اذا تمسكنا بوحدتنا الوطنية ، متناسيين اننا اصحاب ذهنية حافظت متناسين ان عمادها لم يوقع على التنازل وسنواجده اي صفقة على حساب لبنان وسنرفض توطين اللاجئن الفلسطينيين والنازحين السورين وسنواجه الغاء اي طائفة لان هذا الغاء للبنان، يا لبنانيين بموازاة اخطار الخارج نواجه اخطار الدال من تراكم الفساد والديون والاقطاعات والتنفيعات والمحسوبيات التي تتكدس لتجعل وضعنا هش لا يحمل اي شائعة او تصريح ليهتز ومشهد الدولة محزن البعض غير مستعد والشعب غير مستعد للتضحية

  • 19:04

    باسيل: السيادي الحقيق يريد سوريا بسوريا بجيشها وشعبها ونازحيها والسيادي المزيف يريد ان يبقوا نازحينا بلبنان مشكلته انه مختلف فقط مع النظام اريد الذهاب الى سوريا حتى لبنان يتنفس بسيادته واقتصاده، قبل نكبة فلسطين كان للبنان رئتين اليوم صار برئة واحدة لن ننتهي ككيان ننحن نشدد على حق المقاومة كما دفعنا ثمن مواجهة الوصاية ومع ذلك رفضنا الحرب على سوريا واسرائيل التي تحتل ارضنا وتطمع بنفطنا ومائنا تستغل لتضرب نموذجنا اللبناني، يا لبنانيين مجموعة كبيرة من المشاكل تواجهنا الضصراعات الكبيرة تنعكس فوق مساحة ارضنا الصغيرة

  • 19:02

    باسيل: اليوم سألت نفسي اذا كنت وفاي لهذه الدمعة والامل وفكرت بهذا لانه ب 12 تشرين كنت ادافع عن سيادة سوريا بالجامعة العربية نحن السياديين كنا نقول ايام الوصاية ان لبنان لا ينحكم من اي دولة وتحديدا وسراي ولا يمكن ان اقر بالمؤامرة على سوريا وحجتمهم ان لبنان خصارة الرخوة لسوريا، نحن السياديين الحجقيقيين التزمنا بأفضل العلاقات معها وزارها الرئيس عون أما السياديين لجدد الذين كانوا ازلام سوريا ذهبوا ليحيكوا المؤامرات ضدها من لبنان، نحن من نريد سوريا ان تبقى بسوريا ندافع عنها ولو كنا الوحيدين بين العرب واريد الذهاب الى سوريا ليعود الشعب السوري الى سوريا كنا عاد جيشها

  • 18:59

    باسيل: لنعلم جيلنا معنى الوطني نكفي ان نشرح له ان ما نحافظ فيه على كرامتك حتى لو خسرت يكون نصر للخاسر وذل للرابح من 29 سنة حتى اليوم الجنرال الذين ارادوا انهاؤه خرج من قصر الشعب بالدبابة والطائرة وعاد اليه بصندوق الانتخابات وهو رئيس للجمهورية يقاوم اليوم لانقاذها من احتلالات ووصايات ، الفساد هو احتلال للدولة ونريد التخلص منه وبظل التيئيس المعمم الشهداء هم الحافز لنا وهم الطاقة الحقيقة لاستكمال المسيرة وللمنتسبين الجدد هذه الساحة وهذه الكنيسة اتينا اليهم كثيرا بين التسعين وال 2005 لنصلي ونضيء شمعة ونتذكر المفقودين وحتى اليوم الكثير لم نعرف عنهم، نرى الرائد جورج بعيون بوليت ونرى دمعة وامل على اللي راحوا وأمل بالذين بقيوا وبقيوا بفضل اللذين ذهبوا

  • 18:56

    باسيل: 13 تشرين لا يقدروا ان يفهموا معناه واننا نحن ورثة الشهداء من ضهر الوحش الى الحدثحيث نجتمع اليوم ويقولون ننبش التاريخ ولا نحب التاريخ لأنه نحن لدجينا تاريخ نفتخر به وهم لديهم تاريخ يستحون به ولا احد يمكنه الفصل بين التاريخ والحاضر والمستقبل، نحن سنعلم شبابنا ومنسبينا الجدد عن تاريخنا المشرف ليروا نفسهم فيه لذلك نرى 13 تشرين من كل عام حفل للمنتسبين الجديد والتيار سيبقى يكبير ليتخطى ال 50 الف بال 2020 وما بعدها

  • 18:54

    باسيل: البلد يحتاج للحقيقة للنهض به وليس للشائعو التي تقتله والوطن لا تقتصر حمايته على عدو الخارج بل الداخل ايضا ونحن مدعوين لحماية اللبنانيين من الكذب ولا ان نزيد في تسويقه، شوهوا مواقفنا في حقوق العسكريين بالوقت الذي نحن الحريصون عليكم هذه اجراءات لصالح الجيش وليس على حسابه، تخيلوا انهم وصلوا لاى هنا بحمالتهم التضليلية الذي بيننا مقدس ولا يمكن ان يعكره سياسي، تجرؤا لتخريب العلاقة وتخيلا الخفة ومصدقين انه يمكنهم ان يخربوا هعلاقة شعب بجيشه

  • 18:52

    باسيل: نقول للضباط والعسكرين انه انتم 13 تشرين وخميرة الدولة تقاعدتم من الجيش ولكن لم تتقاعدوا من الوطن لان الوطن ليس وظيفة للتقاعد منها وانتم أبناء قضية ومن يكون ابن قضية لا يتعب منها بل يعيشها حتى الآخر انتم لديكم مكانة خاصة عند الناس تصل الى مستوى البطولة الناس تمنحكم ميزة الصدق وتجل العطاء الذي قدمتوه ولا تخونوا ثقتهم بكلام غير صحيح يكتشوفه لاحقا ودعوا هذا الكلام قوة تغيير ايجابي لديهم ولا تدعوا احد منكم ان يتحول الى قاطع طريق ادخلوا السياسة من بابها العريض كما دخلتم البطولة والتيار هو مكانكم الطبيعي ومحكانكم الكبير

  • 18:49

    باسيل: 13 تشرين هو موعد لنا مع الوفاء ليس لنتذكر شهائنا فقط بل لان الوفاء لهم ان ننتظر للقاضيا التيار هو الذي يحمل ااقلضاي بيومياته دون احتكارها لان هذه القضايا لجميع اللبنانيين، نحن لا نحتكر 13 تشرين لكن لا نسكح لأحد ان يسرقه كما حاولوا ان يسرقوا 14 آذار وعندما حاولوا سرقته انتهوا، هم انتهوا ونحن بقينا لاننا نحن أساسه

loading