استقبل رئيس مجلس الوزراء ​تمام سلام​ وزير الطاقة آرتور نظاريان يرافقه وفد ضم السيناتور الفرنسي اوليفيه كاديك في اطار زيارة بروتوكولية، حيث لفت كاديك الى "اننا تحدثنا بالتأكيد عن المواضيع المتعلقة بالامن وعلى ضرورة دعم لبنان لمواجهة اشكالية الهجرة التي تفاقمت عقب الاحداث في سوريا".
وفي كلمة له، اثر اللقاء، أعلن "انني عبرت عن تقديري للرسالة التي حملني اياها سلام وهي أن المساعدة الحقيقة لا تكون مشروطة وهذه رسالة قوية سأحملها الى فرنسا من خلال القول ان الاعلان شيء والحقيقة شيء آخر وأننا بحاجة لايجاد مساعدة شاملة وحاسمة من دون انتظار ظروف معينة،انها رسالة واضحة جدا ومباشرة جدا".
وذكر ان اللقاء كان "مناسبة لتبادل الآراء حول التقدم الذي تحقق منذ ما يقارب السنة في ما يختص بانشاء مركز المعلومات والتدريب حول المياه الذي أصبح حقيقة واقعة، كما تحدثنا عن رؤيتنا لتحقيق تقدم أكبر لأن لبنان يحمل مسؤولية تطوير ما يعرف بـ"دبلوماسية المياه" وهو أمر بدأ هنا ليشع من خلال لبنان على كل المتوسط وهي رؤية يضطلع بها نظريان".
ومن زوار السراي عضو "كتلة التنمية والتحرير" النائب قاسم هاشم ونقيب مخلصي البضائع المرخصين في لبنان غسان سوبرة.