افاد مراسل "النشرة" في صيدا، انه لم تمض ساعات على قيام اثنين من المطلوبين من انصار الموقوف احمد الاسير بتسليم نفسيهما الى مخابرات الجيش اللبناني في الجنوب، حيث اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بخير عزم شقيق الفنان فضل شاكر المدعو محمد عبد الرحمن شمندور تسليم نفسه الى مخابرات الجيش اللبناني وهو متوار عن الانظار في التعمير منذ احداث عبرا.

وكتب شمندور "عندما دخلت الى منطقة التعمير "الجواني" المحاذي للمخيم منذ اربع سنوات، اجتمع معي لجان القواطع وكانوا قلقين على وضع المخيم على اثر موضوع عبرا، فقلت لهم ابشروا انا لن اقوم باي عمل امني او سياسي او عسكري لا داخل المخيم ولا خارجه، وقد قررت تسليم نفسي الى مخابرات الجيش في منطقة صيدا بعد استضافتي بالمخيم"، وذيل ذلك بتوقع "اخوكم ابو عبد الرحمن".

واكدت مصادر مطلعة ان هناك عدد من الاشخاص من انصار الموقوف بتهم ارهابية الاسير يريدون تسليم انفسهم ومن بينهم يحيى العر ولكن العناصر الاسلامية المتشددة تمنعهم من ذلك لاسباب عديدة اهمها معرفتهم بالعديد من الامور اثناء اقامتهم الطويلة داخل المخيم.