أكد وزير الاتصالات ​بطرس حرب​ خلال استقباله وفد من "رابطة خريجي كلية الإعلام" برئاسة عامر مشموشي،"احترامه المطلق لحرية الإعلام"، مشددا على "مسؤولية هذا الإعلام في التثقيف والتوعية ونقل الحقيقة، لا بتحويل المؤسسات الاعلامية إلى منابر للشتم والإفتراء والتشويه".
ودعا حرب الى أن "يبقى الإعلام بكل مؤسساته وأفراده ميزة لبنان الديمقراطية وأن يحافظ على رقيه وترفعه من دون الانجرار والانحدار إلى مستويات تسيء إلى كرامة الرأي العام والأشخاص والمؤسسات على السواء".
وتوقف المجتمعون عند "الحملة التلفزيونية التي تجاوزت حدود الإعلام وأصوله والتي أساءت إلى الوزير حرب واستهدفته بشكل مخجل".
واعتبر مشموشي بإسم الوفد أن "الرابطة من موقعها المسؤول تؤكد أن حرية الاعلام في لبنان مصانة بموجب الدستور والقوانين المرعية الإجراء، لكنها، ومن موقعها المسؤول أيضا تشدد على أن الإعلام هو رسالة ومسؤولية وعليه احترام الأخلاق الإعلامية التي تعلو فوق كل شيء مع الاحترام الكلي لمواثيق الشرف الإعلامية سواء في الأمم المتحدة أو في الدول الديمقراطية للمسؤولية المهنية".