اعلن مسؤول منطقة البقاع في "حزب الله" ​محمد ياغي​، ان اللبنانيين يتطلعون الى العهد الجديد عله يكون فاتحة خير لمعالجة الازمات والمشكلات المستعصية التي تعصف بالبلاد.
وفي تصريح له بمناسبة عيد الاستقلال، رأى ياغي أن محاربة الفساد والمفسدين هو امر اساسي ومنطلق جوهري لمعالجة القضايا الاجتماعية والاقتصادية والحياتية اليومية التي اوردها رئيس الجمهورية ميشال عون في خطاب القسم عقب انتخابه.
ولفت الى أن "من يتابع سيرة الرئيس عون، يرى انه سيعمل لمصلحة لبنان، وسيذهب مع هذه الحكومة التي يسعى لتشكيلها، والذي نأمل ان يتم تشكيلها بأسرع وقت وقبل حلول عيد الاستقلال"، متمنياً ان "يستمر التعاون والتنسيق بين رئاستي الجمهورية ومجلس الوزراء، ومجلس النواب بعد ان دام التعطيل بالاخير لمدة سنتين ونصف، كونه لم يكن قادرا على التشريع، اضافة الى الشغور في موقع رئاسة الجمهورية، وبالتالي فإن حكومة تمام سلام عملت جاهدة من اجل ضمان ما تبقى من مؤسسات".