بعلبك اعجوبة الفن والجمال:
وأخيرن، بغرب المدينيي وبالجنوب الغربي بتشوف المقالع الواسعا اللي نقطعت منا الحجار العملاقا. وبعدو لليوم واحد من هـ الحجار معروف بـ"حجر الحبلي" مرمي حد المقلع. طولو 35،21 م وعرضو وعلوو 4 م. وبيقول دي سوسي انو وزنو 1500 طن وانو لازملو 40 الف رجال تيزيحوه. والهم معرفة شو الالات اللي خترعوا الفينيقيي لجرّ متل هـ الاتقال الهايلي لانن بالحقيقا جرّ,ا وما ستخدمو 40 الف رجال.
وتساءلو المأرخين ليش ستخدمو الفينيقيي هـ الحجار الهايلة الكبر. وقالو بعضن انن قصدو مقاومة الزلازل. بس الحقيقا هي انو هـ البنا نعمل لـ تحدي الطبيعا ولتجسيد الفن بأروع ما نبدع. هـ التحدي تم ع ايدين عملاقا كانت تعودت من اول الدهر ع تسخير المادي وتتويج العقل سيّد عليا بدون منازع.
بعلبك اللي- وشو حدّا عجايب العالم السبعا؟- بعدا بتزهل العياقرا، منن قالو انا "لغز" ما بينحل، ومنن مين ردو بناءا العمالقا إجو من المريخ او من الزهرا ببداية التاريخ. وهيك كانت نظرية العالم الروسي اغرست بأطروحتو. وأكد هـ النظريي روبير شارّو بكل مألّفاتو، وخصوصن كتاب "أسياد العالم"، وستند لآراء شلّي من العلما. وع كل حال بتبقى بعلبك- هك اللي كتب بزنارد شو ع سجلا الدهبي: "لو كانت بعلبك عنّا ببريطانيا كنّا لغينا الضرايب"- مفخرة لبنان الاولي ورنز أمجادو الماضيين.
ن- وبعل صافون هو كمان البعل هدد
قيل ما يكتشفو أوغاريت كانو العلما يتساءلو : مين بعل صافون؟ بعد اوغاريت ما عادو المطلعين يجهلو انو هو هو البعل هدد ع عتبار انو اسمو ورد بالملاحم كملك ساكن بـ جبل صافون (اليوم الجبل الاقرع). بس بالتورا بتدلّ كلمة بعل صافون ع مرتفعات موازيي للبحيرا المرّا اللي بتوفع "بين مجدل والبحر" وبيزكروا سفر الخروج والاعداد.
والارجح انو بعل صافون بالجنوب هو هو البعل هدد اللي نعرف عنو انو كان بعل صافون الشمالي. ويمكن يكون نطلق من جبيل العاصمة هـ الالها ووصل الاطراف فينيقيا (لبنان فخر الدين) شمال وجنوب وهو اللي قلنا عنو انو ستولى ع 99 مديني وتسلّم السلطا كخلق للملك ايل. وبالنتيجي منقدر نقول انو بعل صافون هو البعل هدد.
ص- بكنعان- فينيقيا عشرات الاماكن التانيي بتحمل اسامي. البعل والبعلي بسيطا او مركّبي.
اسامي البعل اللي زكرناها، مأخود منا كل شي منعرفو من اسامي أماك مرفقا باسم "بعل" وفيا عبدوه أو كرّموه. منزكر منا كمان قرية بعل، وبعل معون بـ بيت بعل معون (ويمكن تكون بلدة بعل معون هي معان اليوم) ويمكن يكونو القدما عبدو بأموت بعل معون هي معان اليوم) ويمكن يكونو القدما عبدو بـأموت بعل بمدينة بأموت بعل، وكرّمو بعل فراصيم بـ المديني اللي نتصر فيها داوود ع الفلسطينيي بعد ما نمسح ملك واللي كانت توقع ع الأرجح جنوب اورشليم ع طريق بيت لحم، وعبدو البعل كمان بـ بعل تامار. وبفينيقيا الشماليي، عبدو بعل تامار. وبفينيقيا الشماليي، عبدو بعل تارس (ترسيس). وكمان اخدت عدة امكني اسم البعلي، منا بعض مدن كنعانيي، وجبل هو جبل البعلي الموجود بجنوب كنعانيي، وجبل هو جبل البعلي الموجود بجنوب كنعان- فينيقيا ومن اهمّا بعلة جبل المزكورا بالمكتوبات الفينيقيي، ومنها بعلة ياريم التورا او قرية يعاريم (يعني قرية الغابات) المعروفي اليوم بقرية العنب وبتوقع، حسب الجغرافيا القديمي، ع الحدود بين يهودا وبنيامين. وفي مدينيي تانيي ع اسم البعلي بتوقع آخر جنوب كنعان- فينيقيا. ومديني تالتي نعرفت ببعلة البير.
هيك امر بيعني من جملة ما بيعني انو عبادة البعل كانت معروفي بنواحي كتيري من فينيقيا، وبيعني كمان انو عند الكنعانيي- الفينيقيي صارت كلمة البعل لقب بعدما كانت بأول الا مر اسم علم، وهيك تلقّبو فيا آلها كتار نتسبو لمدن وبلدان كتيري وعادت ونتسبت إلن.
ع- يا ترى "بيل" ميزوبوتاميا هو البعل هدد ؟
بالعكس عمّا كانو يظنو العلما بعد اكتشافن الملاحم الميزوبوتاميي، تبيّن انو بيل اللي هو بعل ميزوبوتاميا، هو كمان متلما بـ فينيقيا، لقب اكتر منو اسم علم، ومنو إله شمسي متل بعل حمون. واكد هرزوغ، إنو الهين ميزوبوتاميي كانو يحملو لقب بعل، بس ما يتناسب اوصافن مع اوصاف البعل الشمسي وعدة مرات بينزكر البعل مع شمس ع انن شخصيتين متميزين. يا ترى بتتناسب اوصاف شي واحد منن مع اوصاف البعل هدد؟
حسب النصوص الميزوبوتاميي وغيرا، منشوف انو بعل مأسس العبلي المالكي البابليي وبالوقت زاتو اله. ونوجد بالمكتوبات المسماريي كاتالوغ فيه 9 آلها و3 آلهات، ونوجد مكتوبات تانيي بتحكي عن اكتر الالها، ستخلصو منها العلما بانتيون ميزوبوتاميي بيحتل فيه البعل مركز مرموق وهلق صارو يعرفو انو آلهة ميزوبوتاميا اصلن آلها فينيقيي. وانو ع راسن ايلو (ايل) ومنن بانو (النبي تور) وعشتار (عشتروت) وشمس (الشمس) وسين (القمر) وعنت البعلي، الخ. وبيل هو من هـ الالها.

* الاربعاء 12 أيلول 1979