توجه المكتب السياسي لـ"​التيار المستقل​" بالتهنئة "للجيش الوطني ال​لبنان​ي لمناسبة عيده في الاول من آب"، مثمنا "تضحياته الجسام المعمدة بالدم، وبسالته القتالية بشجاعة ضباطه ورتبائه وافراده في الحفاظ على سيادة الارض ووحدة الشعب في ظل النظام الديموقراطي الحر".

أضاف التيار المستقل في بيان بعد اجتماعه الأسبوعي برئاسة اللواء عصام ابو جمرة في مكتب التيار في بعبدا، انه "بعد قيام ​حزب الله​ بقتاله ضد ​جبهة النصرة​ في ​جرود عرسال​ واجبارها مع ​جند الشام​ على اخلاء البقعة التي كانوا متمركزين فيها، نطالب الدولة والشعب بتكثيف دعم الجيش اللبناني في كل المجالات من أجل متابعة محاربة الارهابيين واقتلاعهم من جذورهم في منظقة الجبال الشرقية وأينما وجدوا على الارض اللبنانية، وإغلاق جميع المعابر غير الشرعية من ​سوريا​ عبر الحدود الشرقية منعا لعودة تسلل هؤلاء الارهابيين وغيرهم من النازحين عبرها الى الدخل اللبناني".
وشجع المجتمعون "الباقين من ​النازحين السوريين​ على مغادرة لبنان والعودة الى ديارهم الواسعة وأرضهم الغنية، متشبهين بأهالي الجنوب اللبناني الذين نزحوا بسبب الاعتداء الاسرائيلي عام 2006 وعادوا منذ اللحظة الاولى لوقف النار الى بيوتهم وحقولهم دون أن ينخدعوا بالمساعدات الاجتماعية والتعليم المجاني وعطاءات بعض الأثرياء أو الدول التي لا تدوم، ودون أن ينتظروا دفعا من أحد لهذه العودة".
وتطرق المجتمعون الى مسألة ارتفاع الأسعار بسبب إقرار السلسلة، مؤكدين أنه "لا نفع ان نعطي باليد اليمنى السلسلة ونأخذها من المواطن باليد اليسرى"، مطالبين الوزارات واللجان المختصة "بمتابعة هذا الموضوع جديا كي لا يزداد المواطن الفقير فقرا ولا تتوسع رقعة البطالة التي تؤدي الى انهيار الاقتصاد، وبعده حكما الى فقدان الاستقرار الامني وانتشار الفوضى في المجتمع".