أعلنت وسائل الاعلام الإيرانية، "وفاة وزير الخارجية في أول حكومة بعد انتصار الثورة الاسلامية، ابراهيم يزدي، الّذي أصبح من شخصيات المعارضة الليبرالية، عن 86 عاماً في تركيا".

وأكّدت وسائل إعلام أنّ يزدي توفي في إزمير حيث خضع لعملية جراحية بعدما رفضت الولايات المتحدة الأميركية منحه تأشيرة دخول للعلاج.

ويزدي كان قد أصبح وزيراً للخارجية في حكومة مهدي بازركان الّتي شُكّلت بعد انتصار الثورة الإسلامية.