أكد رئيس اللجنة الاسقفية للمدارس الكاثوليكية ​المطران حنا رحمة​ ان ​المدارس الكاثوليكية​ لن تقبل باي اضراب غير قانوني للاساتذة فيها، مشيرا الى انه بالدرجة الأولى لا يحق للأساتذة الاضراب خارج حرم المدارس ودعوة ​نقابة المعلمين​ الأساتذة للإضراب هو تخطي النقابة لصلاحياتها وتعدي على المؤسسات الخاصة لأن الأساتذة غير المنضويين بالنقابة، لا يحق لهم تلبية دعوة النقابة والإضراب.
ولفت رحمة في حديث إذاعي الى اننا كنا واضحين مع الأهالي والأساتذة في ما خص تداعيات السلسلة في حال لم تتخذ الدولة تدبيرا في هذا الاطار او حتى أخذ الأسرة التربوية القرار ونحن جسم واحد كمدارس واهالي واساتذة، واعتبر ان في حين أعلن الأهالي انهم لا يمكنهم تحمل اعباء اضافية فعلى الدولة ان تقوم بواجبها،مؤكدا اننا لن ندفع بالشكل المطروح لأن ذلك سيخرب مؤسساتنا، وهناك مدارس في بعض المناطق لم تزد اقساطها وهي اقساط مقبولة، ولا تتخطى ال 3 ملايين ليرة ونصف.
ورأى رحمة ان هناك فروقات في قراءة القانون 46، داعيا الى استكمال الحوار مع ​وزارة التربية​ للإتفاق على قراءة واحدة لبنود القانون.