أعلن أمين عام ​جامعة الدول العربية​ أحمد أبو الغيظ ان "الوفد ال​لبنان​ي في جامعة الدول العربية اعترض على بعض البنود التي تتناول "​حزب الله​" في البيان الختامي لإجتماع الجامعة والذي وصف الحزب الله بالإرهابي".

وورد في القرار "تأكيد الجامعة على حق السعودية في الدفاع الشرعي عن اراضيها ضد الانتهاكات الايرانية في اطار الشرعية الدولية".
واستنكرت الجامعة في بيانها "التدخلات الإيرانية للبحرين وتدريب الارهابيين وتهريب الاسلحة واثاة النعرات الطائفية وزعزعة الأمن والاستقرار من قبل حزب الله وايران في السعودية والبحرين".
وحملت "حزب الله الشريك في الحكومة اللبنانية مسؤولية دعم الارهاب والجماعات الارهابية في الدول العربية والتأكيد على ضرورة توقفه عن نشر الطائفية والتطرف وعدم تقديم اي دعم للارهابيين في محيط إقليمه".
وأشارت الى أن "الحكومة الإيرانية مطالبة بالكف عن التصريحات العدائية والاعمال الاستفزازية ضد العالم العربي".
ولفتت الى انه "سيتم حظر القوات التلفزيونية الممولة من إيران وسيتم الطلب من الامين العام لجامعة الدول العربية متابعة هذا الأمر"، واكدت انه "سيتم مخاطبة رئيس مجلس الأمن عبر المجموعة العربية لتوضيح الخروقات الإيرانية فيما يتعلق بتطوير الصواريخ الباليستية".

واعترض الوفد اللبناني على الفقرات 4 و6 و9 من القرار الذي أتى على ذكر "حزب الله" ووصفه بالإرهابي.