اعتبر منسق الأحزاب الوطنية و​الفصائل الفلسطينية​ الدكتور ​بسام الهاشم​، انه لا يريد ان يستبق المشاورات التي سيجريها غدا رئيس الجمهورية العماد ​ميشال عون​ ولكنه أشار "الى انه يرجح عدم عقد طاولة حوار في نهايتها، نظرا لأن المشاورات الثنائية والثلاثية بحسب التجارب السابقة، تؤدي الى نتيجة أفضل".
ولفت الهاشم في حديث تلفزيوني، الى "ان التسوية السياسية في ​لبنان​ تمت على اساس بناء منظومة حكم متوازنة تؤمن الشراكة بين مكونات المجتمع اللبناني"، مستغربا القول "انه تم خرق هذه التسوية"، واذ أثنى "على الوحدة الوطنية التي تمظهرت في الأسابيع الماضية خلال الأزمة واقامة رئيس ​الحكومة​ ​سعد الحريري​ ب​السعودية​ وما اعقبها من عودة"، دعا "الى الانطلاق من الحالة الوطنية هذه لتفعيل عمل الحكومة فتعود لممارسة عملها".