هبت موجة شديدة البرودة قادمة من ​القطب الشمالي​ على الساحل الشرقي للولايات المتحدة وولايات الغرب الأوسط، في الوقت الذي يكافح فيه آلاف الأشخاص لإزالة الجليد الناجم عن ​عاصفة​ ثلجية قوية.