ذكرت "الوطن" السورية انه بالتزامن مع الخسارات التي منيت بها "​هيئة تحرير الشام​" الواجهة الجديدة ل​جبهة النصرة​ الإرهابية، أطلق الإرهابي ​أبو مالك التلي​، القيادي ذو الولاء القاعدي في "الهيئة"، والمنشق عن قائدها ​أبو محمد الجولاني​، حملة تهدف إلى تدريب مسلحين وتخريجهم للقتال، وسط أنباء عن إمكانية تشكيل التلي لما يسمى "​جيش الشام​ في الشمال"، بدعم من تنظيم "القاعدة".
ونشرت حسابات مقربة من "الهيئة" التي تعتبر الواجهة الجديدة لجبهة النصرة الإرهابية، أمس، أرقاما كي يتم تواصل الراغبين في الانضمام إلى الحملة، داعية تلك الحسابات الإلكترونية الجميع إلى ما وصفته بـ"اللحاق بركب الجهاد"، ولم توضح المواقع الإلكترونية أهداف الحملة، والجهة التي سيتبع المسلحون المنضمون إليها بعد تدريبهم.