ذكرت قناة "​سكاي نيوز​" أن ​الكهرباء​ انقطعت عن نحو 1.8 مليون مواطن أميركي في أنحاء شمال شرق ​الولايات المتحدة​ فيما واجهت بلدات على ساحل نيو إنجلاند المزيد من ​السيول​ بعد يوم من عاصفة عاتية أدت إلى سقوط أشجار وخطوط كهرباء ومقتل ما لا يقل عن سبعة أشخاص.


وبحسب القناة، استمرت بقايا العاصفة في اجتياح شمال شرق الولايات المتحدة برياح وصلت سرعتها إلى 80 كيلومترا في الساعة على الرغم من ابتعادها أميالا باتجاه البحر، مما أدى إلى تعطل جهود إعادة التيار.

وأعلن حاكم ولاية ماساتشوستس تشارلي بيكر حالة الطوارئ بعد ظهر أمس بالتوقيت المحلي بعد إعلانين مماثلين من حاكمي ​فيرجينيا​ و​ماريلاند​ يوم الجمعة.

ومن شأن تلك الإجراءات السماح لتلك الولايات بالحصول على موارد اتحادية، وقال بيكر إن الحرس الوطني انتشر في عدة أحياء بشرق ماساتشوستس للمساعدة في جهود الإنقاذ والإخلاء.