أشرف محافظ عكار المحامي ​عماد اللبكي​، على انطلاق الدورات التدريبية للموظفين المنتدبين من عدد من الادارات الرسمية في محافظة عكار، للمشاركة في ادارة العملية الانتخابية كرؤساء اقلام وكتبة في اقلام الاقتراع في ​الدوائر الانتخابية​ التي ستحددها لهم ​وزارة الداخلية والبلديات​ المشرفة على ادارة العملية الانتخابية".

وزار اللبكي لهذه الغاية احد مراكز التدريب في مهنية حلبا الرسمية حيث تقام اولى هذه الدورات الاربع ويشارك فيها حوالي ال 350 موظفا من اصل 1473 موظفا، سيتم تدريبهم على يد فريق من الموظفين الذين سبق لهم ان خضعوا لدورات متخصصة على يد المدرب جورج رزق.

رافق المحافظ اللبكي في جولته فريق من المراقبين من ​الاتحاد الاوروبي​ الذي حاز على موافقة هيئة الاشراف على مراقبة الانتخابات، بالاضافة الى فريق من المراقبين التابعين للجمعية اللبنانية من اجل ​ديمقراطية الانتخابات​ برئاسة المنسق حنا حنا.
كما زار اللبكي ثانوية حلبا الرسمية حيث انطلقت ​الدورة​ الثانية بمشاركة ما يزيد على ال 350 موظفا.
هذا وقد تم تأمين كل الادوات والقرطاسية اللازمة مع صناديق الاقتراع لهذه الدورات لتمكين المتدربين من إجراء محاكاة عملانية حول ادارة العملية الانتخابية من ألفها الى يائها وفق الاليات المنصوص عنها قانونا، بما في ذلك استقبال الناخبين والتدقيق في اوراقهم الثبوتية المفترض حيازتها ليحق لهم الاقتراع ومطابقتها مع قيود ​لوائح الشطب​، الى اعطاء الناخب الورقة التي تحمل كل اللوائح الانتخابية التي تتضمن اسماء المرشحين على كل لائحة مع صورهم، وضرورة دخول الناخب خلف العازل لوضع الاشارة على اللائحة التي يقترع لها وصوته التفضيلي للمرشح الذي يختاره ضمن هذه اللائحة، ومن ثم ادخال الورقة في مغلفها الخاص والخروج لوضعها في صندوق الاقتراع امام رئيس القلم والكاتب ومندوبي المرشحين والتوقيع على سجل المقترعين والبصم بالحبر.
كما سيتدرب الموظفون على طريقة معالجة بعض الاشكالات التي تبرز خلال عملية الاقتراع والجهات المفترض اطلاعها قانونا على هذه الاشكالات وسبل معالجتها وفق الاطر القانونية. وسيتلقى المتدربون تدريبات لجهة عملية فرز الاصوات والتدقيق بها والتوقيع على نتائجها وتسجيل الاعتراضات التي قد يقوم بها مندوبو المرشحين، قبل حملها مع الصناديق الى لجان القيد العليا بمواكبة امنية.
يشار الى ان دورتين مماثلتين ستجريان يوم غد السبت في "المودرن سكول" ​منيارة​ والمدرسة الوطنية الارثوذكسية في ​الشيخ طابا​.