دعا المرشح عن دائرة بيروت الثانية النائب ​نواف الموسوي​ "جميع الناخبين في دوائرنا للمشاركة بكثافة، لأنهم أمام فرصة تاريخية لن تتكرر، وهذه فرصتنا اليوم للخروج من التهميش"، مشيراً الى أنه "اليوم بإمكاننا الحصول على أكثرية نيابية".

وفي حديث تلفزيوني له، أوضح الموسوي "اننا الآن متحالفون وأكثر مع "​حركة أمل​" إلا أننا ارتضينا قانونا على أساس التمثيل النسبي وذلك ليكون الآخرين بالمنافسة"، مشيراً الى أن "النتائج تحت دائرة المتابعة حتى فرز الصوت الأخير".
وأكد أنه "اذا انخفضت نسبة المشاركة لدى أهلن من الطبيعي أن يحصل منافسينا على مقعد نيابي، وبالتالي الوصول الى الحاصل الانتخابي"، لافتاً الى أن "كل الحملة المتعلقة بموضوع الانماء حملة زائفة لأن من تولى الإنماء حتى 2018 هي مجموعة "المستقبل" وبشكل رئيسي من العام 1992 حتى العام 2005 بقوة ​حكمت الشهابي​ و​عبد الحليم خدام​ وكان لديهم 70 نائبا".
وشدد الموسوي على "اننا اليوم أمام فرصة للخروج من تحت حكم ​الاكثرية​ التي عملت ديون للبلد دون بنى تحتية"، لافتاً الى أن "القرار اذا كنا نحكي على صعيد ​المجلس النيابي​ لدى الاكثرية النيابية والرئيس ليس هو من يملك القرار التشريعي، وعلى سبيل المثال فنحن اعترضنا على الستوية الضريبية لكنا سارت رغم اعتراضنا".
وشدد الموسوي على "اننا لم نكن في أي وقت من الأوقات جزءا من القرار الانمائي ورئيس ​الحكومة​ كان باش كاتب عن رئيس الجمهورية"، مذكراً بأنه "عام 2006 انسحبنا سنتين من الحكومة واتخذوا بهذه المدة 1200 قرار على مستوى الحكومة دون وجودنا".
وأكد أنه "لدينا فرصة لتشكيل كتل نيابية وازنة"، مشيراً الى أنه "اذا تجددت لهم الاكثرية النيابية سيأخذونا الى فوق ال مئة مليار ​دولار​ دين وثمن هذه المديونية هو البدء ب​التوطين​".