وجه المرشح الفائز عن دائرة المتن ​ميشال المر​ في مؤتمر صحفي له تحية من أبناء المتن الى جميع المناطق اللبنانية، مشيراً الى ان "ما أقوله بهذه المرحلة الصعبة التي مرينا بها أن بعض الناس كانوا يلعبون بملك ليس ملكهم"، لافتاً الى أن "الألاعيب التي حصلت نعرفها، وأقول تحية الى اللبنانيين لقد علموا الحكم الفاسد وقالوا لنا انتم هنا لتبدلوا هذا الحكم الفاسد".

ومن جهة اخرى، اكد النائب السابق الياس المر ان "الانتخابات هي عرس ديمقراطي ليستطيع الناس التعبير عن رأيهم، والانتخابات كانت نهار وكنت أكرر انها نهار ولكن مشوارنا مع الناس يبدأ اليوم"، مشيراً الى أنه "بهذه الانتخابات ضعوا الغدر والغدارين جانبا ولنحكي بالشق السلبي الايجابي، الذي تعلمته اننا وصلنا الى مرحلة لا يوجد منطقة فقيرة او غنية في لبنان، وما رأيته بالمتن رأيت فقر أينما كان في لبنان واتمنى على أي رجل يريد التعاطي بالشأن العام ان نضع ثقلنا للوقوف الى جانب الناس بكل مشاكلهم والمشكلة السياسية هي التي أوصلت الى هنا".
وأعرب عن شكره للمتنيين على محبتهم، وعندما يأخذ ميشال المر 12 الف صوت تفضيلي على اسمه بمواجهة 5 أحزاب"، لافتاً الى أن "لا بدلة بتغطيك ولا مركز يغطيبك، وستعود الى منزلك يوما ما وتعيش في بلدتك عندها أهلك سيحاسبونك".
وعن اتهام حزب "الطاشناق" أنه أعطى أصوات لميشال المر، أكد أن "هذه التهم كانت ضمن الشائعات"، معتبراً أن "المتعجرف دائما يخسر الغوا الناس بـ"البهورات" والوهم ولكن لا يمكن الغاء الناس، وميشال المر أخذ أصواته له، والأرمن الذين صوتوا له هم احبائه".