أكد رئيس حركة "أنصار الله" ​عبد الملك الحوثي​ أن "التفريط ب​المسجد الأقصى​ و​القدس​ يعني أن الأمة تفرّط بما يوحّدها ويجمعها"، مشيراً الى أن "ما تسعى إليه ​الولايات المتحدة​ و​إسرائيل​ هو السيطرة على المنطقة والعالم"، لافتاً الى أن "​اليمن​ يخوض معركة الحرية والاستقلال ونرى فيها معركة مصيرية".
وأشار الحوثي الى أن "ارتباط النظامين السعودي والاماراتي بالولايات المتحدة بات جزءاً من استهداف الأمة والسيطرة عليها"، مؤكداً أن "معاداة البعض ل​إيران​ تعود لعدم خضوعها للولايات المتحدة ودعمها لحركات ​المقاومة​ في ​لبنان​ و​فلسطين​".
وشدد على أن "السعودية تلعب دورا تخريبيا في المنطقة"، مشيراً الى أن "موقف السعودية والإمارات أصبح مكشوفا فيما يتعلق بصفقة القرن".