ثار بركان ياباني للمرة الأولى منذ نيسان ونفث دخانا لآلاف الأمتار في الهواء.

وجاءت ثورة البركان بعد أقل من أسبوع على زلزال قوي هز غرب اليابان.

وتجدر الاشارة الى أنه يقع بركان شينمويداكي في منطقة ريفية بالأساس على بعد نحو 985 كيلومترا من طوكيو على جزيرة كيوشو، وكان البركان قد هدأ منذ ثوران سابق ومع ذلك ظلت هناك قيود على الوصول إلى القمة التي ترتفع 1421 مترا.

يشار الى انه يوجد في اليابان 110 براكين نشطة تراقب السلطات 47 منها باستمرار.