دعا راعي ​أبرشية صيدا ودير القمر​ ل​طائفة الروم الكاثوليك​ الملكيين ​المطران ايلي الحداد​ الى توسعة حلقة الحوار، مشيراً الى أنه "تعالوا نتعلم كيف نكون ايجابيين ونخلق من ضعفنا قوة، بدل ان نتراشق بنقاط ضعفنا كما تفعل المجتمعات المنغلقة على ذاتها، والتي أسماها ​جبران خليل جبران​ "المجتمعات غير القابلة للتطور"، تعالوا نشفي مجتماعاتنا من العنف المبطن في داخلنا من جراء الهرب من الذات والنظر الى الآخرين بغيرة وحسد، كما قال ​البابا​ بندكتوس "لن تتطور المجتمعات، الا اذا عرفت ذاتها جيدا وارادت عن تقلع عن عوراتها، تعالوا نصلي للمحسنين في ​مغدوشة​ بارك يا الله مؤسسي هذا المجمع".

وفي كلمة له خلال رعايته حفل افتتاح مجمع "جورج وجانيت يونان الاجتماعي" الذي دعا اليه رئيس ​بلدية مغدوشة​ ​رئيف يونان​ وشقيقه وسيم بحضور ممثل رئيس مجلس النواب نبيه بري النائب ميشال موسى، النائب أسامة سعد، وحشد من الشخصيات السياسية، اوضح المطران الحداد أن "البابا يوحنا بولس الثاني قال عن لبنان وأقول عن هذا المجمع: انه "أكثر من مركز انه رسالة"، فما معنى الحجر لو لم تكن هناك خطة لملىء أمكنة المركز بأنشطة هادفة وموجهة، نعول كثيرا على المؤسسين كما عودونا ان يزودونا بأفضل البرامج التربوية والادارية والرعائية والاجتماعية والإنسانية وسواها، مما يعود بالنفع على كافة المغدوشين والجوار".
وبدوره أكد رئيس البلدية رئيف يونان "انني أقف اليوم أمامكم في وسط هذا الصرح وقلبي يضج فرحا وشعوري يغمره الفخر والاعتزاز على ما تحقق وحققناه من انجازات في بلدتنا مغدوشة، لاسيما بعد ما استطعنا بمشيئه الله، انجاز هذا الحلم وتحويله الى حقيقة، حلم بناء مجمع "جورج وجانيت يونان الاجتماعي".
وأشار الى أن مغدوشة واهلها يستحقون الكثير والكثير، كذلك أؤكد اليوم اننا مستمرون بالعمل وبالتعاون مع عائلتي وأخوتي في المجلس البلدي الكريم، لتحقيق كل من نتطلع اليه من مشاريع إنمائية وخدماتية على مختلف الصعد، وسيبقى إصرارنا قويا وعزيمتنا ثابتة على قدر تطلعاتنا لتحقيق المزيد من الانجازات باذن الله، لتبقى مغدوشة يستحقة وعن جدارة لقب "بلدة السيدة العذراء أم المسيح"، ولسنين طويلة فيا مغدوشة كنت ولا تزالين ذلك الأمل المشع في وجداننا وقلوبنا وكما كنت دائما متربعة على مجد عرش لبنان، ستبقين كذلك منارة للتلاقي والمحبة والعيش الواحد بين أبناء هذه المنطقة".