أكد السفير السوري في ​لبنان​ ​علي عبد الكريم علي​ أن "​الولايات المتحدة​ الاميركية قوة جبارة ومؤثرة بكل الاتجاهات لكن المصالح تحكم والامكانات تحكم"، مشيراً الى أن "الولايات المتحدة عندما تجد أن الخسائر أكثر من الأرباح تعيد النظر بما تقوم به".
وفي حديث تلفزيوني له، اوضح عبد الكريم علي ان "ال​سياسة​ تبنى على حقائق الأرض، وما انجزته ​الدولة السورية​ مع حلفائها، والروس دورهم ليس خافيا وموجود على الارض وفي السياسية"، مشيراً الى ان "حقائق الأرض كان لها الدور الأكبر في الإقناع الذي حمله الرئيس الروسي ​فلاديمير بوتين​ الى نظيره الأميركي ​دونالد ترامب​ في قمة ​هلسنكي​".
وأشار الى ان "خطاب ترامب كان مختلف عن النتائج التي حققها، وكان يتوقع ان يستثمر في جماعات في ​سوريا​، فوجد ان هذا لا يتطابق مع الارض".
وأوضح عبد الكريم علي أن "​الاتحاد الاوروبي​ له مواقف مسبقة ورهانات صارت تحكم سياسات هذا الإتحاد"، لافتاً الى أن "مواقف ترامب لم تتطابق مع الواقعية التي يراها سياسيو الاتحاد الاوروبي".
واعتبر ان "الرهان الذي كانوا يضعوه سقط، والرئيس السوري ​بشار الاسد​ قال ان قرار الحسم متخذ ولكن هناك المصالحات التي تفضلها سوريا على المعارك وزهق الأرواح".