لفت العلامة السيد علي فضل الله، خلال محاضرة له في مجلس عاشورائي في حسينية عيسى ابن مريم في قرية زيتون الكسروانية، إلى "أنّنا سنبقى نحمل معاني الحرية والعدل والعزة والحب والرحمة وكلّ القيم الّتي تعلمناها من رسولنا وأئمتنا الأطهار. لذلك، نحن معنيّون في عاشوراء بأن نجدّد العهد في الحفاظ على هذه القيم"، مشيرًا إلى أنّ "للأسف، نحن نعيش في مجتمع من الأحقاد معرّض للإهتزاز في أيّ وقت، وعند أي مشكلة أو حادث أو خلاف في وجهات النظر".

ودعا الجميع إلى "العمل على إزالة كلّ هذه التوترات والأحقاد من النفوس، والتسامي بها عبر التحلّي بالإنصاف والعدالة والمحبة وتعزيز لغة الحوار والنقاش، حتّى نستطيع أن نبني بلدًا يقدّم نموذجًا في قدرة الأديان والمذاهب على التعايش والتواصل".

وكان فضل الله قد تلقّى برقية من وزير شؤون الديوان الأميري في الكويت علي جراح الصباح، نقل فيها شكر أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح على تعزيته له بوفاة شقيقته الشيخة فريحة الأحمد الجابر الصباح.

وشدّد فضل الله في تصريح له، على "متانة العلاقات اللبنانية- الكويتية"، داعيًا إلى "تعزيز هذه العلاقات على المستويات كافة"، مشيرًا إلى "وقوف الكويت دائمًا إلى جانب لبنان ومساعدته في كلّ الظروف الصعبة الّتي عصفت وتعصف به"، مؤكّدًا "رفض الإساءة إلى الكويت وإلى هذه العلاقات بأي طريقة من الطرق".