حيا رئيس "المركز الوطني في الشمال" كمال الخير، في كلمة أمام زواره في دارته في المنية، مواقف رئيس الجمهورية ميشال عون، في خطابه في الأمم المتحدة وحديثه لمجلة لوفيغارو الفرنسية"، معتبرا أن "ما أدلى به الرئيس عون يعبر عن مواقف بطل من لبنان، حيث أوضح موقف الجمهورية اللبنانية الرسمي لجهة مظلومية الشعب الفلسطيني، ومشروعية المقاومة في وجه الاحتلال والتهديدات التي يقوم بها العدو إزاء أرضنا وسيادتنا ومياهنا ونفطنا وغازنا، كما لجهة مواقف فخامته الرافضة لتوطين الأخوة اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، وتأكيده على حق العودة، ولجهة ضرورة عدم الربط ما بين العودةالكريمة الآمنة والمستدامة للأخوة النازحين السوريين إلى وطنهم، بالحل السياسي المزعوم، وذلك في أسرع وقت ممكن".

على صعيد آخر، دان الخير "المحاولات الصهيو- أميركية لتصفية القضية الفلسطينية، بالتواطوء مع بعض الأنظمة العربية، من خلال استهداف الجمهورية الإسلامية في ايران عبر العدوان الاقتصادي والحصار المالي وصولا إلى محاولة زعزعة الأمن الداخلي الايراني عبر الشبكات الارهابية التكفيرية الممولة من بعض دول الخليج والمؤتمرة بأوامر العدو الصهيوني والادارة الاميركية"، مؤكدا "وقوفنا إلى جانب ايران بكل ما نملك من قوة".

وختم قائلا: "ندعو رئيس الحكومة المكلف، ولأن البلد لم يعد يحتمل، ولأن التكليف لا تحده مهلة قانونية من الناحية الدستورية، ندعوه إلى اتخاذ موقف جريء وشجاع، إما بتأليف الحكومة العتيدة التي ينتظرها اللبنانيون بفارغ الصبر، أو الاعتذار عن التكليف".