توصلت ​جبهة النصرة​ و"الجبهة الوطنية للتحرير" إلى اتفاق يقضي بوقف الاقتتال الدائر بينهما في مناطق ​ريف حلب​ الغربي.
ونص الاتفاق على وقف ​إطلاق النار​ بين الطرفين وإطلاق سراح الموقوفين من الطرفين فوراً وتشكيل لجنة تحقيق متفق عليها في قضية مقتل القياديين في تحرير الشام ( جبهة النصرة ) يوم الاثنين الماضي في بلدة كفر حمرة وتسليم المشتبه في قتلهما من خلال طرف ثالث يتابع تلك القضية".
ولفت بيان صادر عنهما الى ان قرية "تقاد" تبقى على حيادها السابق دون المقرات والحواجز والدوريات الأمنية وعدم التدخل في مجلسها المحلي، وتبقى "مغارة تقاد" تحت سيطرة تحرير الشام على ان تنسحب الجبهة الوطنية للتحرير من تلة الشيخ خضر ومن ثم تعود ​هيئة تحرير الشام​ ( جبهة النصرة ) إليها واوضح انه يحق ل​أحرار الشام​ إنشاء غرفة عمليات من جهة الليرمون - إكثار البذار .