أعلن مدير عام ​شركة كهرباء زحلة​ ​أسعد نكد​ ان "فاتورة كهرباء زحلة هي اقل 30 في المئة من الفاتورة التي يدفعها ​اللبنانيون​ في مناطق لبنان الاخرى"، مشيرا الى ان "ليس هناك تعرفة واحدة في لبنان بل فاتورتين ل​كهرباء لبنان​ وللمولدات الخاصة، فضلا عن عجز الفولتاج وال UPS الحاصلة في كهرباء لبنان، وغيرها من مشاكل، لا نعاني منها في زحلة".
وشكر نكد "كل من تظاهر من اهالي زحلة والجوار تأييدا لشركة كهرباء زحلة وكل من وقف الى جانبنا من سياسيين ورجال دين،" لافتا الى ان "زحلة هي فوق كل اعتبار، ولها كرامتها ولا تقبل ان يتهجم عليها النائب ​ميشال ضاهر​ فالزحلاويين هم ردّوا عليه وهم الذين قالوا لا للكذب "، مشيرا الى ان "عقد التشغيل، صيغ بغياب الطرف الاخر في حين ان طرفي العقد يجب ان يطّلعوا على كل بنود العقد، و​وزارة الطاقة​ هي التي حددت التعرفة وكل ما ادلى به ضاهر غير صحيح،" واعتبر ان "الحصانة لدى ضاهر لا تحميه من غضب الناس، والناس لم تتذمر من تعرفة الفاتورة في زحلة والدليل انهم تظاهروا امس دعما لكهرباء زحلة وليس ضدها"، اما بالنسبة لعقد التشغيل، فأكّد نكد "ان نحن مستعدون للتعاون مع كهرباء لبنان، لتطبيقه، ونحن مع القانون وسنسعى لابقاء الكهرباء 24 على 24 وبنفس الخدمة المميزة، وأكّد ان سننشر كشركة كهرباء زحلة لهذا العقد كي يبدي المواطنون رأيهم فيه، فاذا وافقوا عليه نسير فيه واذا رفضوه نرفضه."