قدمت إحدى كبار المسؤولين في ​مجلس الأمن​ القومي في ​البيت الأبيض​، كيرستين فونتينروز، والتي أشرفت على ​السياسة​ مع ​السعودية​، استقالتها مباشرة بعد عودتها من ​الرياض​ إلى ​واشنطن​ يوم الجمعة الماضي.
وأفادت صحيفة "The New York Times" أن "كيرستين فونتينروز كانت من المؤيدين جدا للسياسة الحازمة مع السعودية بسبب مقتل الصحفي ​جمال خاشقجي​".
وأضافت الصحيفة أنه "على وجه الخصوص فقد أصرت شخصيا على إدراج المستشار السابق لولي العهد السعودي، ​سعود القحطاني​، في قائمة عقوبات ​الولايات المتحدة​".
وأشارت الى أن "كيرستين فونتينروز أجرت يوم الجمعة الماضي حوارا صعبا مع رؤسائها المباشرين في مجلس الأمن القومي، حيث كانت ترأس إدارة ​الخليج العربي​".