إستقبل نائب رئيس "​حزب الاتحاد​" أحمد المرعي، في مقر الحزب في ​بربور​، أمين عام جبهة ​البناء​ ال​لبنان​ي ورئيس هيئة مركز "​بيروت​ الوطن" ​زهير الخطيب​.
وقد تم خلال اللقاء التباحث بآخر المستجدات على الساحة البيروتية واللبنانية والعربية، لاسيما فيما يتعلق بملف تشكيل ​الحكومة​ اللبنانية، وضرورة الإسراع في تشكيلها للأسباب الوطنية التي يقتضيها تماسك النسيج الوطني اللبناني والتفرغ لمعالجة الاستحقاقات الاقتصادية والمعيشية المتردية وفي مواجهة المطامع الصهيونية المتجددة ومحاولاتها الأخيرة لإختلاق الذرائع بهدف تحضير الظروف لشن عدوانٍ جديدٍ على لبنان.
وتم التطرق بين الجانبين الى ما وصلت إليه التحقيقات في الأخطاء و​الفساد​ التي تكشف مؤخراً في البنية التحتية ل​مدينة بيروت​. كما تباحثا في الموضوع الحكومي خاصةً الإصرار على تغييب المكون السني المعارض الذي أفرزته ​الانتخابات النيابية​ الأخيرة وبما آلت إليه الأمور بتمسك النواب المستقلين بمطلبهم المحق بأن يتمثلو في الحكومة القادمة أسوةً بالمكونات الأخرى.
واتفق الجانبان على "ضرورة التنسيق والتعاون بما يؤمن تكريس الوحدة الوطنية الحقيقية، وبرفض الاستفراد بأي مكونٍ لبنانيٍ احتراماً لمعايير التنوع وانسجاماً مع ما أنتجته النسبية التي أقرت في قانون الانتخابات النيابية".
وحيا الجانبان "العملية البطولية للمقاومة الفلسطينية في عوفر والتي تشكل رداً بطولياً على كل محاولات طمس القضية وفرض الاستسلام والتطبيع".