أمل امين عام الاوقاف في ​المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى​ الشيخ حسن شريفة في خطبة الجمعة في ​مسجد الصفا​ "ان تزف لنا ​الاخبار​ ​الطيبة​ اليوم ب​الاعلان​ عن التشكيلة الحكومية التي انتظرناها طويلا فهذا الاعلان سيريح اللبنانيين من عناء بقائهم من دون حكومة تدير شؤون وطنهم خاصة وانهم

يعيشون وضعا اقتصاديا ومعيشيا لا يحسدون ولذلك نحن كنا دائما نستعجل تشكيل ​الحكومة​ ليس لاجل مصلحة هذا الفريق او ذاك بل من اجل مصلحة الوطن ومصلحة المواطنين في هذا البلد ونحن كنا دائما لا ننظر الا من سيكون الخاسر او الرابح في اي تشكيلة حكومية لاننا كنا وما زلنا نعتقد ان
الجيمع رابح بوجود حكومة جامعة يجلسها على طاولتها كل الاطراف دون استثناء احد او استبعاد احد وهذا ما سيحصل انشالله وسنراه مع اعلان التشكيل الذي نريده اليوم قبل الغد".
وأشار إلى ان "ما ينتظر الحكومة الكثير من معالجة القضايا ونحن ندرك ان امامها مهامات صعبة لكننا نؤكد على اولوية الاهتمام بانسان هذا الوطن ومعيشته ووضعه الاقتصادية وايجاد الحلول لمشكلاته العالقة على مستوى الموظفين والمتعاقدين والمتقاعدين ويضاف الى ذلك اهمية ​محاربة الفساد​ المستشري في ادارات الدولة ".
وشدد على ان " قدرتنا على مواجهة المحتل الاسرائيلي كانت وما زالت حاضرة بقوة رادعة من خلال المثلث الماسي ​الجيش​ والشعب والمقاومة هذا المثلث الوحيد الذي يستطيع ان يحمي وطننا كما في المرات السابقة من العدوانية الاسرائيلية كما العدوانية التكفيرية .